منتدى المعرفة

منتدى لكل العرب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تعودي على الأحزان يا فرنسا .. فقد اصابتك الـ " لعنة " كما اصابت هولندا والأرجنتين !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

المدير

avatar
المدير العام
المدير العام
تعودي على الأحزان يا فرنسا .. فقد اصابتك الـ " لعنة " كما اصابت هولندا والأرجنتين !





كما هو معروف لدى ابسط متابعي كرة القدم ان الساحرة المستديرة لا تستند على اسس وقواعد ثابتة لحسم المباريات فمن الممكن ومن الطبيعي بل احياناً من المنتظر ان يقوم فريق بكل بساطة من إحراج فرق تتفوق علية بشكل كبير من ناحية التاريخ او من ناحية العناصر او الإنضباط التكتيكي او حتى في مواجهاتهم تماماً مثل ما فعلت تركيا بألمانيا في بطولة اليورو المنصرمة او كما فعلت رومانيا بفرنسا وإيطاليا ...


او ممكن احياناً فرق او منتخبات لم تسمع عنها من قبل و تكون "
غاطسة
" في بقاع الدرجات المتدنية وفجأة بمجرد صعودها لدوري الأضواء تتفوق وتفوز على الفرق ذات الباع الطويل بدوري الدرجة الأولى وطبعاً هالشي متوفر في الدوريات العالمية ...


وبصراحة هذا مايجعل الأكثرية تميل لمتابعة كرة القدم وهو انها عالم لا منطق له ولا يمكن التنبئ وسبق الأحداث ...


صحيح في الفترة الأخيرة بدأت تظهر معالم كثيرة بكرة القدم تجعل الغالبية يؤمنون بها ويضعونها مقياس لنتائج مباريات كرة القدم مثلاً عامل "
المفاجأة
" ...


وهو العامل الذي كانت له الكلمة الأعلى في يورو 2004 بعد تتوج اليونان باللقب كأحد اكبر مفاجأت البطوله تاريخياً ...


وكذلك حصل بفوز كرواتيا على المانيا باليورو الماضي ...


وعامل "
التاريخ
" ...


فمثلاً فوز فريق صاحب تاريخ عريق على آخر صاحب تاريخ اقل منه وعن الأمثلة على هالعامل فحدث ولا حرج سواء من الناحية الدولية او حتى المحلية ...


فمثلاً فوز المانيا على بولندا في اليورو الأخير وفوز يوفنتوس على بارما في الدوري الإيطالي المنصرف وهالعامل بالتأكيد هو الأكثر حدوثاً بين عوامل كرة القدم ...


وهناك عامل آخر يسمى "
اللعنة " او بمصطلح آخر " المفارقات
" او بمعنى آخر الصدفة ...


وهالعامل يتمثل بفوز إيطاليا بكأس العالم الأخيرة فإيطاليا فازت بكأس العالم في عام 1982 وكانت الأركان الإيطالية تعيش كارثة بعد فضيحة تلاعب بنتائج المباريات وبعد دخول الآزوري للمونديال بتلك الكارثة توج بطلاً للعالم للمرة الرابعة ...


وتكررت نفس القضية في 2006 بصورة "
الكالشيو بولي
" الشهيرة والذي كان بطلها نادي يوفنتوس الإيطالي وكانت النتيجة فوز الآزوري بمونديال 2006 ...


وكذلك من المفارقات الكروية بذاك المونديال هو ان إيطاليا وصلت لنهائي كأس العالم 1934 وفازت باللقب ثم وصلت عام 1970 وخسرت اللقب ثم وصلت للنهائي عام 1982 وفازت ثم وصلت عام 1994 وخسرت اي انها كانت تفوز وتخسر بشكل متسلسل بالنهائيات التي تصل لها وإكمالاً لهالتسلسل وصلت لنهائي 2006 وفازت ...


امثلة كثيرة تجسد عامل المفارقات بكرة القدم هالعامل الذي لايؤمن فيه غالبية المتابعين ...


لكن من يؤمن بالمفاجأت بكرة القدم ومن يؤمن ان التاريخ هو من يقول كلمتة ومن يؤمن بالمفارقات جميعهم يدركون ان ما يضعونة اساساً لتوقعاتهم لا يمكن ان يستمر للأبد ...


يعني من يرى ان التاريخ هو من يقول كلمتة بلقاءات الفرق سيكون مدرك انه ليس في كل لقاء التاريخ هو من ينتصر وممكن عامل المفاجأه ينتصر وكذلك من يؤمن بعامل المفاجأة يدرك ان المفاجأة لا تحدث في كل مباراة ...


وعلى النظرية الثالثة "
المفارقات " نجد مفارقة قوية جمعت هولندا والأرجنتين على سوء الحظ والطالع وممكن تلحقهم فرنسا برضو وخلوني اوضح لكم هالشي حتى تكونون بالصورة .






اللعنة اليابانية





اكيد الجميع يعرف دولة اليابان " ولاحد يقول لا انا ما اعرفها
" ...


معروفين بجودة صناعاتهم وبعد بعيونهم الغريبة المنشدة ...


المهم اصحابنا اليابانيين عندهم إعتقادات غريبة متداولة بشل كبير واحد اعتقاداتهم ينطبق حالة على هولندا والأرجنتين ...


يقولون ان الي يموت وهو غاضب جداً في بيت هالبيت الي مات في الرجال الغاضب تصيبة لعنة مزمنة لا تنتهي إلا بطرق معينة ...


احد هالطرق هو حرق البيت وتكسيرة من ساسة لراسة ...


الصراحة هالمقولة الموجودة حقيقتاً عند اليابانيين بدأت تظهر فعلاً لكن على الطريقة الكروية وكانت هولندا والأرجنتين هم الظحية !
.


http://arabe.arabstar.biz

نبض الزمان

avatar
نائب المدير
نائب المدير

الوردة

avatar
مشرفة قسم الشريعة الاسلامية
مشرفة قسم الشريعة الاسلامية
107363_19-3-2007_153

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى